• ×

06:24 مساءً , الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019

شتم وطرد نوري المالكي من كربلاء وأثار الدم على وجهه

سما - بغداد : طرد عراقيون (شيعة) نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من بين حشود الزائرين في مدينة كربلاء، وذلك بعد أن رشقوه بعبوات مياه أسفرت عن إصابته بجروح. ووجّه الزوار عدة أوصاف قادحة للمالكي من قبيل “القاتل” و”السارق”، و”الفاسد”، و”مسلّم المدن لداعش”، و”الطائفي”، كمل ذكر النائب عن كتلة الاحرار، عواد العوادي، في تصريح صحافي أن ” المالكي تعرض لطرد من كربلاء وسط هتافات تنعته بالفاسد والسارق لأموال الشعب، رافضين تواجده بين الزوار” بحسب شبكة “روداوو”. وأكد العوادي ، أن “الكثير ممن تواصل معهم أكدوا حادثة طرد المالكي أثناء تواجده بين جمود الزائرين، لأنه أصبح مرفوضاً بسبب سياساته وفساده”. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لنائب رئيس الجمهورية محاصرا بحرسه الشخصي وقد بدت اثار الدم على وجهه، حيث كان المالكي قد أكد في بيان صحفي زيارته لمدينة كربلاء لاداء مراسم اربعينية الحسين.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
alanazi  3.0K